إصابات الملاعب والعلاج بالأكسجين تحت ضغط


الكثير من إصابات الرياضيين تشمل الشد العضلى والتمزقات والتى تؤدى إلى تورم مكان الإصابة (لتراكم السوائل الزائدة فى الأنسجة الضامة). ويؤدى هذا إلى إنضغاط الأوعية الدموية مما يقلل من وصول الأكسجين إلى مكان الإصابة، نتيجة لهذا تعانى الخلايا والأنسجة فى مكان الإصابة من نقص الأكسجين مما يؤدى إلى بطء عملية الشفاء، وفى الحالات الشديدة قد يؤدى هذا إلى موت الخلايا والأنسجة فى مكان الإصابة.


عند العلاج بالأكسجين تحت ضغط تتشبع بلازما الدم وسوائل الجسم بكمية أكبر من الأكسجين الذائب كما تصبح كرات الدم الحمراء أكثر مرونة مما يسهل مرورها خلال الأوعية الدموية المنضغطة بفعل التورم، ويؤدى هذا كله لسهولة وصول الأكسجين إلى الخلايا والأنسجة فى مكان الإصابة، مما يسرع من عملية الشفاء وسرعة عودة الرياضيين للملاعب مرة أخرى.